• تغيير الخط
أمير المدينة: دعم خادم الحرمين لـ «المكتبات الوقفية» لتكون مصدراً للإشعاع الحضاري والمعرفي
تاريخ النشر: 2017/3/7
 
 

سهيلة يماني - المدينة المنورة عبّر صاحب السموالملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس أمناء مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية عن عظيم شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - على دعمه ورعايته لمجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية بالمدينة المنورة، ليكون مصدرًا للإشعاع الحضاري والمعرفي في العالمين العربي والإسلامي، وامتدادًا لمواقفه - حفظه الله - المتواصلة في خدمة المعرفة والحركة الثقافية بالمملكة. جاء ذلك خلال ترؤس سموه أمس الاجتماع الأول لمجلس أمناء مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية. وأشار سموه إلى أهمية تحويل مشروع المكتبات الوقفية إلى برنامج عمل إبداعي يعكس ما تنعم به المملكة من إرث تاريخي وثقافي، يعزز جهود الدولة في المحافظة على الفكر والأدب العربي والإسلامي. ووجه سموه شكره وتقديره لدارة الملك عبدالعزيز ومركز بحوث ودراسات المدينة المنورة والجامعة الإسلامية وهيئة تطوير المدينة المنورة والجهات الحكومية والقطاع الخاص، نظير الجهود التي بذلت خلال مرحلة نقل محتويات المكتبة إلى المقر المؤقت بالجامعة الإسلامية. واستعرض خلال الاجتماع مراحل نقل محتويات مكتبة الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية الى المقر المؤقت، تحت إشراف دارة الملك عبدالعزيز ومركز بحوث ودراسات المدينة المنورة، والذي شمل الحصر والجرد والترقيم وتعقيم وتنظيف المخطوطات والكتب النادرة وترميم المقتنيات ونقلها، بالإضافة إلى نقل الكتب المطبوعة التي تتضمن نحو2000 كتاب ومخطوطات نادرة إلى جانب أكثر من 65 ألف إصدار. كما تم تشكيل لجنة تنفيذية لمجلس أمناء المجمع، والموافقة على برنامج حصر الممتلكات العائدة لمكتبة الملك عبدالعزيز والمكتبات الوقفية التي تتضمنها. وتُشكل المكتبات الوقفية مركزًا علميًا يجمع بين خصائص المكتبات العامة ومركزًا للعناية بالمخطوطات وحفظ النفائس الثقافية، بالإضافة إلى مركز البحث العلمي للحفاظ على هذا الإرث الحضاري في إطار خطة هذه المؤسسة الثقافية التي تحتضن بين جنباتها أنفس المكتبات الوقفية والمخطوطات القيمة والنادرة بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم. نقل محتويات مكتبة الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية الى المقر المؤقت نقل الكتب المطبوعة التي تتضمن نحو2000 كتاب ومخطوطة و65 ألف إصدار