• تغيير الخط
وزير الشؤون البلدية والقروية: أوقفنا معاملات التراخيص اليدوية وبدئنا بإصدار الفورية الإلكترونية
تاريخ النشر: 2017/3/20
 
 

كشف وزير الشؤون البلدية والقروية م.عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ عن توقف أمانات المناطق والمحافظات عن استقبال المعاملات اليدوية أو الإلكترونية المتعلقة بإصدار التراخيص البلدية لـ(200) نشاطاً تجارياً من التي لا تتجاوز مساحتها (150) متر مربع، منوهاً بإطلاق الرخص البلدية الفورية. وقال عقب تدشينه خدمة الرخص البلدية الفورية عبر بوابة "بلدي" إنّ هذه مرحلة أولى سيعقبها أخرى تضم مجموعة من الأنشطة، مثل الرخص المهنية، والرخص الإنشائية، التي تأتي ضمن مبادرات الوزارة لتطوير وتيسير الإجراءات، وتحسين البيئة الحضرية من حيث التخطيط والإدارة والصيانة للمدن السعودية، وكذلك تحسين البيئة الاستثمارية. وأضاف إنه انطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بأن تكون المملكة نموذجاً ناجحاً ورائداً على كافة الأصعدة وفي ضوء برنامج التحول الوطني 2020، عملت الوزارة بمشاركة أماناتها وبلدياتها وأصحاب العلاقة على تطوير استراتيجية شاملة للتحول البلدي، تخدم كافة المجتمع البلدي وقطاعاته في المملكة، ترتكز على عدة محاور رئيسة، تهدف إلى تحقيق تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة لترتقي بمستوى جودة الحياة، وتعزز البعد الإنساني، بشكل يلبي تطلعات القيادة واحتياج المجتمع. وأشار إلى أنّ إطلاق المرحلة الأولى لمجموعة الرخص البلدية الفورية تعد أولى ثمرات مبادرات برنامج التحول البلدي، حيث يستطيع طالبوا خدمة الرخص البلدية في كافة مناطق المملكة الحصول الفوري على الرخص البلدية عبر بوابة "بلدي" آلياً، دون الحاجة لمراجعة الأمانات أو البلديات، بعد استيفاء الشروط المطلوبة. وأكد أن مبادرة توحيد إجراءات الرخص البلدية وإصدارها بشكل فوري ستحقق –بمشيئة الله- العديد من الإيجابيات أبرزها تسحين تصنيف المملكة على مستوى التنافسية، تعزيز ثقة المستثمر، زيادة فرص العمل وبما يعود بمردود إيجابي على الناتج القومي، ترشيد استهلاك الموارد البشرية والمالية وتوفير الوقت، تسهيل إجراءات إصدار الرخص الفورية لرواد الأعمال، بناء جسور من الثقة بين القطاع البلدي والمستفيدين بإعطائهم صلاحية إصدار الرخص، إضافة إلى تحقيق مبدأ الشفافية. من جهته أوضح وكيل الوزارة للشؤون البلدية يوسف السيف أنّ الوزارة أصدرت وبنجاح تام الرخص البلدية الفورية لعدد من المؤسسات التجارية، من خلال الإطلاق التجريبي عبر بوابة "بلدي" الإلكترونية والتي تعد إحدى مبادرات التحول الإلكتروني للخدمات البلدية. فيما بيّن مدير مركز المعلومات البلدية بوزارة الشؤون البلدية والقروية د.إبراهيم بن سليمان بن عبدالله أنّ الخدمة تأتي ضمن خدمات عديدة تؤكد عليها الوزارة لمساعدة المستثمرين ورواد الأعمال، وستسهم في تنمية البيئة الاستثمارية في المملكة، وتشجيع الشباب على إطلاق مشروعاتهم بسهولة ويسر.