• تغيير الخط
أمير المدينة: مجالس الأحياء تُسهم في توطيد العلاقات الاجتماعية
تاريخ النشر: 2019/1/1
 
 

أكّد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، دور مجالس الأحياء في توطيد العلاقات الاجتماعية ما بين أهالي الحي، وربط الجيل الجديد بجيل الآباء والأجداد عبر المناقشات والحوارات البناءة، منوهًا سموّه بأهمية المجالس في تنمية المجتمع، من خلال التواصل المباشر مع الأهالي، والتعرف على آرائهم، والاستماع إلى ملاحظاتهم ومطالبهم، وإيجاد حلول لمشكلاتهم إن وجدت بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة. وأوضح سمو أمير منطقة المدينة المنورة خلال مشاركته أهالي حي بئر عثمان -رضي الله عنه- اللقاء الشهري لمجلس الحي، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير منطقة المدينة المنورة، أن مجالس الأحياء تعد قناة تواصل فاعلة مع أهالي الأحياء؛ لتعريفهم بالخدمات المقدمة والتعرف على مقترحاتهم التطويرية من جهة، ولتعزيز التواصل بينهم، وحثهم على المشاركة في الأعمال التطوعية وخدمة المجتمع من جهة أخرى. وشاهد سموه وسمو نائبه عرضًا مرئيًّا لتطوير مزرعة بئر عثمان، كما استمعا لعدد من المشاركات من أهالي الحي. من جانبه، رحب رئيس مجلس حي بئر عثمان، عبدالغني حسين بسمو أمير المنطقة وسمو نائبه، مشيرًا بأن حضورهما يعد حافزًا لمجالس الأحياء في تحقيق أهدافها، مبينًا أن لقاء مجلس الحي يتضمن برنامج اللقاء الثقافي الشهري، إضافة لمناقشة أهم الموضوعات بالحي. وعبر أهالي حي عثمان عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير المنطقة، وسمو نائبه على مشاركتهم، واصفين تجربة المجلس بأنها تُسهم في العمل على تعزيز روح التسامح، والمحبة، والأخوة بين سكان الحي، وتعزيز القيم والأخلاق الحميدة بين الأجيال.