• تغيير الخط
صحة المدينة المنورة تستعرض خطة الحج الصحية لموسم 1440هـ
تاريخ النشر: 2019/7/9
 
 

أوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن الصبحي بأن الخدمات الصحية من الخدمات الرئيسية التي تعنى وتهتم بخدمة ضيوف الرحمن وسلامة صحتهم والتي أولتها حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله-. جل اهتمامهم من عناية ورعاية لهذه المدينة المقدسه. وأضاف بأنه قد جاءت توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- أمير منطقة المدينة المنورة بتوفير أفضل الإمكانيات الطبية والوقائية لتقديمها إلى ضيوف الرحمن. وتهدف خطة هذا العام كما في الأعوام السابقة إلى تقديم الخدمات العلاجية والوقائية والإسعافية بالإضافة إلى النقل الطبي الإسعافي وتأمين وتطوير جميع الخدمات الصحية لضيوف الرحمن والمواطنين والمقيمين على حد سواء. ومن جانبه أوضح مدير إدارة الخدمات الصحية للحج والعمرة بصحة المدينة المنورة الدكتور رفعت بن عبدالله أبو طالب بأن الاستعدادات لموسم حج عام ١٤٤٠هـ بدأت فور الإنتهاء من موسم حج عام ١٤٣٩هـ حيث تم استخلاص المؤشرات الإحصائية النهائية وعقد الاجتماعات التحضيرية وطلب الخطط من الإدارات المشاركة في موسم الحج بصحة المنطقة. كما أضاف بأن التجهيزات تتضمن التجهيزات الإدارية والصيانة للمباني والأمن والنظافة والنقل الإسعافي. وقد كلفت الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة مايقارب (٧٠٠٠) موظف وموظفة للعمل خلال موسم الحج كما خصصت عددا من المراكز الصحية لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج. حيث تم تخصيص كلا من مركز باب جبريل، الصافيه، السلام وباب المجيدي حول الحرم النبوي الشريف. وفي مناطق سكن الحجاج تم تخصيص مركز أحد، قباء والعوالي. أما في مداخل ومخارج المدينة المنورة فقد تم تخصيص مركز حجاج البر، محطة الهجرة، الميقات الموسمي (١-٢) ، وتتواجد المراكز الصحية (اليتمه، الصلصله) لخدمة المسافرون في الطرق الرئيسية من وإلى المدينة المنورة. أما على صعيد المنافذ الجوية والبحرية فقد خصصت صحة المدينة المنورة كلا من مركز المراقبة الصحية بمنفذ مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، ومركز المراقبة الصحية بمنفذ مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بمحافظة ينبع ومركز المراقبة الصحية بميناء ينبع البحري. كما تم تجهيز عيادة مؤقتة لخدمة ضيوف خادم الحرمين الشريفين يتم تخصيصها في أحد الفنادق في المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف. وعن خدمات النقل الإسعافي فقد أوضحت صحة المدينة المنورة بأنه قد تم تزويد كلا من مركز مدينة الحجاج الموسمي، مركز محطة الهجرة الموسمي، مركز صحي باب جبريل الموسمي، مركز باب المجيدي الموسمي ومركز باب السلام الموسمي ومركز الصافية وذلك بالتنسيق مع إدارة الطوارئ والكوارث والنقل الإسعافي بالإضافة إلى عيادة ضيوف خادم الحرمين الشريفين. كما تم زيادة اعداد المركبات الإسعافية في بعض المراكز الصحية الدائمة كمركز المراقبة الصحية بمنفذ مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، وتوفر صحة المدينة المنورة (٨) مركبات جولف لنقل ضيوف الرحمن في المطار وداخل الساحات. وفي جانب الإمكانيات العلاجية المتوفرة لخدمة ضيوف الرحمن ومن خلال (١٠) مستشفيات يتم تقديم الخدمات في كلا من مستشفى الملك فهد العام، الأنصار، الميقات، أحد، المدينة للنساء والولادة والأطفال، مدينة الحجاج، خيبر، الحناكية، الحمنة ومستشفى ينبع العام. كما سوف يتم الاستعانة في حالات الكوارث - لا قدر الله- بمستشفيات القطاع الخاص وعددها (٤) مستشفيات، وقد خصصت صحة المنطقة مركز لضربات الشمس بسعة سريرية تقدر بحوالي (٣٠) سرير. وتقوم لجنة التوعية الدينية بمتابعة المريض الحاج من لحظة دخوله إلى المستشفى وحتى مغادرته سالما معافا، بحيث يشرح المختصون للمرضى أساليب الطهارة والصلاة والصوم، كما يتم الإجابة على جميع الاستفسارات المتعلقة ببعض الأمور الشرعية. وتجدر الإشارة إلى أن "الصحة" توفر عيادات متنقلة لخدمة المسافرين برا عبر طريق المدينة المنورة عبارة عن وحدة كبيرة داخل محطة ساسكو تقدم خدماتها الوقائية والإسعافية لضيوف الرحمن والمواطنين والمقيمين واخرى داخل المدينة.