• تغيير الخط
أمير المدينة يؤكد على أهمية تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية
تاريخ النشر: 2019/10/6
 
 

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، أهمية استثمار الدعم الذي يجده القطاع الصحي من حكومة خادم الحرمين الشريفين في تطوير وتقديم الخدمات الصحية بجودة عالية لأهالي المنطقة وزوارها وتلبية احتياجاتهم الصحية للوصول بالمدينة المنورة للتميز العالمي في المجال الصحي، تحقيقاً لتوجيهاته أيده الله التي يرتكز فيها على عنايته واهتمامه بمدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم، مشيراً سموه إلى أن توفر الكوادر الطبية المميزة والتجهيزات الطبية الحديثة والمتكاملة في المنطقة يسهم في التخفيف عن المرضى تكبد عناء السفر في سبيل البحث عن العلاج في أماكن أخرى، وتقليص قوائم الانتظار في بقية مستشفيات المنطقة. جاء ذلك خلال زيارة سموه مستشفى المدينة العام للاطلاع على سير العمل فيه بعد بدء مرحلة التشغيل الأولى بسعة 50 سرير، كما ناقش سموه التجهيزات والأعمال القائمة للمرحلة الثانية للمستشفى بسعة 100 سرير والتي سيتم الانتهاء منها بنهاية 2019م، بالإضافة إلى الاستعدادات لتجهيز المرحلة الثالثة للمستشفى وتشغيله كليا بالسعة السريرية الكاملة (500) سرير والمتوقع الانتهاء منها بنهاية 2020م، كما قام سموه بجولة على الأقسام الحيوية بالمستشفى، وزار عدد من المرضى مقدماً تمنياته لهم بالشفاء العاجل. وأوضح سموه بأن مستشفى المدينة العام سيحدث نقلة نوعية في الخدمات الصحية للأهالي لما يشتمله على تقنيات طبية وفنية وتقنية بأعلى المعايير والمواصفات الحديثة، موجهاً شكره وتقديره لوزارة الصحة ممثلة بالوزير الدكتور توفيق الربيعة على الدعم والمتابعة الدائمة للمشروعات الصحية الجديدة بالمنطقة لإنجازها. وتشتمل المرحلة الأولى لمستشفى المدينة العام التي تم تشغليها على خدمات العيادات الخارجية وأقسام الطوارئ والتنويم والعنايات المركزة والخدمات المساندة التي تشمل أحدث التجهيزات لتقنيات الأشعة على مستوى الشرق الأوسط. في حين تشتمل المرحلة الثانية الجاري تنفيذها على تشغيل جزئي لغرف العمليات وإضافة 27 سرير للعناية المركزة المتطورة بالإضافة إلى الخدمات المساندة التي تتضمن تشغيل المختبر الآلي الأحدث والأكبر على مستوى منطقة المدينة المنورة، فيما سيكون المستشفى جاهزاً بكامل طاقته بانتهاء المرحلة الثالثة. من جهته، أعرب مدير عام الشؤون الصحية د. عبدالحميد الصبحي، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة على دعمه اللامحدود للقطاع الصحي، مؤكداً حرص سموه على مساهمة المستشفى في الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية في المنطقة من خلال تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى.