الأخبار أخبار المملكة

المملكة تسجل 2307 إص ...

المملكة تسجل 2307 إصابات جديدة وحالات التعافي 44 %

-

الجمعة, 22 رمضان 1441



أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن منحنيات فيروس كورونا في المملكة في حدود التحكم والسيطرة مشيرا إلى أن الدراسات التي سبق وأن أعلنها معالي وزير الصحة والتي توقعت وصول عدد الاصابات في المملكة ل 200 ألف إصابة حددت زمن الوصول في منتصف إبريل الماضي . واضاف واليوم يمضي شهر من ذلك التاريخ والحالات ولله الحمد في حدود التحكم والسيطرة داعيا الجميع بعدم الافراط في القلق أو التساهل في الالتزام بالتعليمات والاجراءات الاحترازية والتعامل مع حالة الجائحة بتوازن . وكشف د . العبدالعالي عن تسجيل 2307 حالات جديدة أمس اصابات مؤكدة بكورونا ، مشيرا إلى أن الحالات التي سجلت أمس توزعت بنسبة 41 % للسعوديين و 59 % لغير السعوديين ليبلغ عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا ( كوفيد 19 ) 49176 حالة منها 27015 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 167 حالة في العناية الحرجة مشيرا إلى تسجيل 2818 حالة تعافي لتبلغ حالات التعافي الى 21869 حالة لافتا إلى أن نسب التعافي في المملكة بلغت 44 % من إجمالي الحالات . , كما تم تسجيل 9 وفيات جديدة لمواطن ومقيمين في جدة ومكة المكرمة والرياض والدمام ، ليبلغ عدد حالات الوفاة 292 حالة ، مشيرا إلى أن معظم الوفيات ارتبطت بأمراض مزمنة . وأوضح د العبدالعالي أن 25 % من الحالات الجديدة من الاناث و 75 % من الذكور ويشكل الأطفال نسبة 10 % من حالات الاصابات بينما تبلغ النسبة لكبار السن 3 % فيما تبلغ نسبة الاصابات بين البالغين 87 % وبين د العبدالعالي أن اجمالي الحالات المصابة حول العالم بلغ اكثر من 4.4 مليون حالة وبلغت حالات الوفيات اكثر من 302 ألف حالة فيما بلغت حالات الشفاء اكثر من 1.6 مليون حالة وأوضح د العبدالعالي أن عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها حتى الآن بلغ أكثر من 500 ألف فحص مخبري مشيرا إلى أن زيادة إعداد الحالات التي تسجل يوميا يأتي نتيجة جهود الرصد الاستباقي والاستقصاء الوبائي والفحص الموسع الذي تقوم به وزارة الصحة لافتا إلى أن هناك حالات لا زالت تسجل نتيجة الإهمال وعدم الالتزام بالتعليمات الخاصة بالمباعدة الاجتماعية . وأكد د العبدالعالي على أن المملكة تطبق 4 بروتوكولات علاجية للتعامل مع المصابين بكورونا من بينها دواء ريمديسيفير والذي اعلنت عنه اليابان أمس ، مؤكدا أن الدراسات مستمرة في العالم أجمع حول العلاج واللقاحات ولا يوجد دواء أو لقاح معتمد عالميا حتى الآن . و أشار د العبدالعالي إلى أهمية الاستمرار في الالتزام بالتعليمات . وقال معلقا على بدء بعض دول العالم ما يسمى مرحلة التعايش مع الفيروس : فيروس كورونا لا زال يشكل خطورة يؤدي للتفشي وقد تؤدي لوفيات ولا يمكن التعامل مع مثل التعامل مع الانفلونزا الموسمية . وأضاف ولا بد من الحذر المستمر ومواصلة الجهود والاجراءات الاحترازية المطبقة مؤكدا على أن المملكة بذلت كافة الجهود الممكنة لحماية المجتمع ويجب على الجميع استشعار المسؤولية واتباع التعليمات والالتزام بالمباعدة الاجتماعية مع الحرص على استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.