الأخبار أخبار المملكة

بالأغلبية.. الشورى ي ...

بالأغلبية.. الشورى يطالب بالإسراع في خصخصة «الإذاعة والتلفزيون»

-

الثلاثاء, 09 ذو القعدة 1441



طالب مجلس الشورى هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة بتفعيل دور القطاع الخاص المحلي في الاستثمار الصناعي، وزيادة فرص العمل للمواطنين، وحثها على تطوير منظومة التشريعات التنظيمية والمالية لديها، وطرح المزيد من الحوافز والمبادرات، وتعزيز التنافسية في المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة، لاستقطاب الصناعات النوعية وجذب المستثمرين العالميين في هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة، كما دعاها إلى إيجاد منصة إلكترونية تتضمن كافة المدن الاقتصادية بأكثر من لغة، لتوفير معلومات متكاملة عنها. وفي مداخلة على تقرير الهيئة اقترح خالد الدغيثر دراسة إقامة مدينة نموذجية تتكامل فيها الأنسجة الاجتماعية مع السياحية والاقتصادية قائمة على استخدام بدائل الطاقة البديلة والمتجددة وفق تخطيط حضري وهندسي تتكامل فيه مع مدينة الملك سلمان للطاقة ملهمة للمدن الأخرى وتعطي قيمة تنافسية مختلفة عن نقاط الجذب السياحي في الخليج العربي. وفي قرارات للشورى يوم أمس الاثنين، دعا المجلس إلى الإسراع في خصخصة هيئة الإذاعة والتلفزيون بناءً على الدراسات التي أُنجزت في هذا المجال، وطالب الهيئة إلى تحديد احتياجاتها التي تمكنها من تحقيق المنافسة وتجويد المحتوى ورفع الإنتاجية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى دراسة تطوير منصة لخدمة الفيديو حسب الطلب لبث برامجها بالتوازي مع البث التلفزيوني التقليدي تماشياً مع تطورات المستقبل. وأجل المجلس حسم مقترح فرض ضريبة على نزلاء الفنادق إلى جلسة مقبلة والذي رفضه الشورى في منتصف شهر رجب الماضي، وأعيد إليه بعد تباين مع مجلس الوزراء، وسيتم لاحقاً مناقشة تقرير اللجنة المالية بشأن دراسة فرض ضريبة بمقدار 2.5 % على نزلاء الفنادق المعاد دراستها وفقاً للمادة 17 من نظام الشورى، ووافق المجلس على مشروع تعديل نظام الجمعيات التعاونية المقدم من عضوي المجلس السابقين عبدالعزيز السراني وعبدالعزيز الهدلق. وقد أشارت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في تقرير سابق لها إلى أن التعديل المقترح من شأنه أن يدفع النظام إلى اكتماله، وشموله، وسد الفجوات والثغرات لبعض مواده، إضافة إلى أن المواد الجديدة المقترحة تكمل مشروع النظام وتجعل تطبيقه أكثر مرونة مع جودة متزامنة، كما أكدت اللجنة بأن الجمعيات تسهم في تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية لمنتسبيها، وفي تعزيز أواصر التعاون بين أفراد المجتمع، كما رأت اللجنة ضرورة دعم الجمعيات التعاونية من الناحية الفنية والنظامية. إقرار تعديل نظام الجمعيات التعاونية وإرجاء حسم مقترح ضريبة نزلاء الفنادق دعوة هيئة المدن لتفعيل دور القطاع الخاص في الاستثمار الصناعي وزيادة فرص العمل للمواطنين وناقش أعضاء الشورى التقرير السنوي لوزارة الشؤون الإسلامية وتوصيات اللجنة القضائية بشأنه، وشدد محمد النقادي على أن تؤدي الوزارة مهامها في صيانة ونظافة المساجد كما يجب، مشيداً بتخصيص كود للمساجد متوافق مع كود البناء السعودي مطالباً بسرعة تطبيقه على المساجد القائمة والتي ستُنشأ لترشيد استهلاك المياه في المساجد، وطالبت سامية بخاري بتوفير ترجمات معاني القرآن الكريم ككتاب إلكتروني مما يوفر الكثير من ميزانيات الطباعة كما يتيح انتشار الترجمة لمعاني القرآن الكريم بصورة أوسع وفي نطاق أكبر. وانتقل المجلس بعد ذلك إلى مناقشة تقرير المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني واستمع لعدد من المداخلات وقد طالب علي عسيري بالتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية باستقطاب خريجي المؤسسة للعمل في الشركات التي تعمل داخل السوق السعودي وفق التخصصات المهنية والفنية، ولفت سعدون السعدون إلى ضرورة الاستفادة من الجامعات والخبرات المحلية في برامج المؤسسة، ودعاها إلى أن تعطي صلاحيات أعلى لقادة كلياتها. واقترح عبدالإله ساعاتي حصول كلياتها على اعتماد هيئة اعتماد التعليم الفني المهني العالمية، للارتقاء بمستوى جودتها ومخرجاته، ويرى محمد الوكيل أن تحقيق التكامل بين المؤسسة والتعليم الجامعي من أهم ركائز تحويل الإنتاج العلمي إلى منتجات فعلية، وأكد محمد الخنيزي أهمية دعم التعليم الفني والمهني وجعله من الأولويات وطالب بتقييم برامجها عن طريق جهة محايدة محلية أو دولية لمعرفة مدى نجاحها، وتساءل عبدالله البلوي عن البرامج المقدمة من المعاهد الأهلية، وهل قدمت برامج فنية ومهنية أم أنها استنساخ لبرامج مكررة في اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي والإدارة المكتبية.وفي مناقشة وتداول الأعضاء لتقرير وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات نبه ناصر الموسى على أهمية تحويل البيئات إلى بيئات صديقة لذوي الإعاقة بإجراء بعض التعديلات على خططها واستراتيجياتها وفق أحدث التقنيات لما يؤدي إلى تهيئة وتوفير الأجهزة والبرامج والتطبيقات الإلكترونية التي تتناسب مع احتياجات الفئات المستهدفة، وفضَّل عبدالله الحربي عدم التوسع في شبكات الجيل الثالث واقترح التركيز على شبكات الألياف البصرية والشبكات اللاسلكية من الجيل الخامس التي تتميز بالسرعات العالية