الأخبار أخبار المملكة

المملكة تقود مجموعة ...

المملكة تقود مجموعة العشرين لمواجهة التحديات العالمية

-

الثلاثاء, 02 ربيع الثاني 1442



تشكّل قيادة المملكة للكتلة الاقتصادية العالمية القوية عبر استضافة قمة مجموعة العشرين علامة فارقة للقمة حيث تقودها للمرة الأولى دولة عربية ومسلمة، وسط ثقة عالمية بقدرة المملكة على طرح حلول جديدة للتحديات والأزمات العالمية.

ودعا مارك سوبل - مسؤول رفيع سابق في الخزانة الأميركية- في مقال نشره في منتدى المؤسسات النقدية والمالية الرسمي الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إلى إحياء التعاون الدولي مستغلاً اجتماعات قمة مجموعة العشرين، التي نجحت في العام 2009 وسط أحلك الأزمات المالية العالمية بالخروج بخطط عمل جريئة وناجحة تمكّنت من إعادة عجلة الاقتصاد العالمي للدوران.

وقال سوبل في مقاله إن قمة العشرين لهذا العام ستكون لها أهمية خاصة لم تحظَ بها القمة منذ قمة لندن إبان الكساد الكبير، حيث يتعيّن عليها الخروج بحلول على عدة صعد لا تتعلق بالصحة فحسب بل بالاقتصاد والمناخ واستعادة عائدات قطاعات فقدت وتبددت حول العالم مثل عائدات السياحة والسلع الترفيهية والتحويلات المالية.

وتقول الاقتصادية البريطانية كورنيلا ماير المستشارة في المنتدى الاقتصادي العالمي، لـ"الرياض": "إن استضافة الرياض لقمة مجموعة العشرين في وقت تفعّل فيه المملكة أدوات التطوير والتحديث كافة للنهوض بمجتمعها، هي فرصة للسعودية ليستكشف العالم مكامن قوّتها لاسيما القطاعات الجديدة التي تنفتح عليها السعودية بالإضافة إلى ريادتها في قطاع الطاقة".

مضيفةً: "إن قيادة السعودية للقمة فرصة للمجتمع الدولي لمعالجة الأزمات من زاوية مختلفة مثل مشكلات التغير المناخي والحروب التجارية والاقتصادية عبر منح منصة جديدة بطابع مختلف لمعالجة الأزمات".