الأخبار أخبار الأمانة

المخلفات تخنق أودية ...

المخلفات تخنق أودية طيبة و6 مشاريع للتأهيل

-

الإثنين, 08 محرم 1443




أكدت أمانة منطقة المدينة المنورة طرح 6 مشاريع لتأهيل الأودية داخل المدينة ومشروع متخصص لمعالجة وضع الأودية وصيانتها، وذلك ردًا على ما نقلته «الوطن» من تذمر سكان بعض الأحياء من وجود تكورات للمياه في الأودية وتزايد الأشجار بداخلها دون صيانة أو متابعة، وأوضحت الأمانة أن الفرق الرقابية رصدت بعض السلوكيات السلبية من قبل السكان برمي مخلفات البناء والحيوانات النافقة داخل الأودية.

تكور المياه

وكان عدد من مواطني المدينة المنورة شكوا من تواجد بعض النباتات والمياه في الأودية وسط الأحياء وعلى جنبات الطرق الرئيسية ما يجعلها مقرًا للأوبئة وتكاثر الحشرات، وقالوا لـ«الوطن» إن بعض النباتات الكثيفة ظهرت في الآونة الأخيرة وتغطي جميع الأودية، كذلك تكور المياه في الأودية وبقائها لفترات طويلة حتى أصبحت مصدرًا لتجمع النفايات وتكاثر الحشرات ومصدرًا للأوبئة والروائح الكريهة.

أنظمة بيئية

وأوضحت أمانة منطقة المدينة المنورة لـ«الوطن» أن المياه والنباتات والحيوانات المختلفة مثل الطيور والأسماك تُعد من المظاهر البيئية الطبيعية للأودية طبقًا للمختصين في الجوانب البيئية، وفي هذا الشأن تتفاوت نوعيات هذه الكائنات وكثافتها وأنظمتها البيئية بحسب الطبيعة الموسمية للأودية، مشيرة إلى أن المدينة المنورة تحتضن مجموعة من الأودية التي تسيل خلال مواسم الأمطار، إضافة إلى تسريبات المياه الجوفية العليا التي تتشكل نتيجة التطور العمراني المحيط بالأودية، وهذا الأمر لا يؤثر على صحة البيئة ولا يتسبب في أي أضرار بيئية للأودية.

مؤشرات تشغيلية

وأضافت الأمانة أن الفرق الرقابية ترصد بعض الممارسات السلوكية السلبية التي تتم من قبل بعض السكان، والمتمثلة في رمي بعض المخلفات المختلفة كالحيوانات النافقة، ومخلفات البناء، والمخلفات الزراعية، مما تسبب في تلوث بيئة الأودية وتحويلها إلى بيئة حاضنة لبعض الكائنات المؤثرة على صحة الإنسان والوادي، واستعرضت الأمانة جانبًا من المؤشرات التشغيلية لإدارة صحة البيئة خلال العام الماضي، والتي تشمل معالجة 84 بؤرة مرتبطة بالمؤثرات البيئية للأودية واستخدام أكثر من 54 ألف لتر من المبيدات المتخصصة على امتداد 9.8 كيلو مترات طوليًا.

معالجة وصيانة

وأشارت الأمانة إلى أنها تسعى في هذا الإطار إلى تنفيذ حزمة من الإجراءات المتعددة لمعالجة هذه الإشكاليات، كما تعمل على تحقيق العروض التصميمية لتلك الأودية بما يضمن جريان وتدفق المياه بصورة طبيعية فيها وعدم حدوث تكورات في مسارات الأودية، وذلك من خلال طرح 6 مشاريع لتأهيل الأودية، إضافة إلى طرح مشروع متخصص لمعالجة وضع الأودية وصيانتها بشكل مستمر.