الأخبار أخبار المدينة

سعود بن خالد يلتقي و ...

سعود بن خالد يلتقي وزير الحج

-

الأحد, 08 جمادى الأولى 1443



أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل أمير منطقة المدينة المنورة بالنيابة، على أهمية تعاون جميع القطاعات لتجاوز تداعيات أزمة جائحة كورونا، داعياً قطاع الإيواء إلى تجويد الأداء لتحقيق المستهدفات العامة لخدمة ضيوف الرحمن.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وأعضاء لجنة الحج والعمرة بغرفة المدينة المنورة، وعدد من أعضاء اللجنة الوطنية، بحضور رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة منير محمد ناصر بن سعد.

حيث أكد وزير الحج على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشيراً الى أهمية قطاع الحج والعمرة، وأن أحد أهم مستهدفات الرؤية المستقبلية للمملكة 2030 زيادة الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن والتوسع في خدمات الحج والعمرة، وتحسين تجربة الزوار باعتباره أحد أهم مستهدفات برنامج ضيوف الرحمن، منوهاً باهتمام الوزارة بتعزيز دور القطاع الخاص كشريك استراتيجي في تنمية مكة المكرمة والمدينة المنورة لخدمة ضيوف الرحمن.

وأوضح معالي وزير الحج والعمرة، أن القطاع الخاص بالمدينة المنورة ومكة المكرمة تأثر بجائحة كورونا، وأن الوزارة لديها مبادرات لإحداث نقلة نوعية في آليات التعاون مع القطاع الخاص والمساهمة في تذليل الصعوبات التي تواجه القطاع لاعتماده المباشر على أنشطة العمرة والحج التي انخفضت خلال فترة الجائحة، مشيراً إلى ما بذلته الدولة من دعم ومساندة لتخفيف آثار الجائحة على القطاع الخاص، لافتاً إلى أن الوزارة لا يمكن أن تحقق نجاحاً إلا بوجود قطاع خاص فعال.

وخلال اللقاء، أشار رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة منير محمد ناصر بن سعد، إلى انعكاسات جائحة كورونا وتداعياتها على قطاع الأعمال في المدينة المنورة على وجه الخصوص، خاصة في مجالات الفنادق، مفيداً أنه أُعدت دراسة لهذا الشأن من قبل خبراء ومستشارين بالتعاون مع العديد من الجهات ذات العلاقة سيتم إرسال ملخص تنفيذي منها لوزارة الحج والعمرة.

كما شهد اللقاء عدد من المداخلات من رجال الأعمال والمستثمرين، تركزت حول تهيئة القطاع لاستقبال ضيوف الرحمن والعقبات التي تواجه القطاع ودور وزارة الحج العمرة في المساهمة في تطوير هذا القطاع الهام.