الأخبار أخبار المدينة

عام / سمو أمير منطقة ...

عام / سمو أمير منطقة المدينة المنورة يرأس الاجتماع الثاني لمجلس إدارة جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة للعام الجاري

-

الثلاثاء, 21 ربيع الثاني 1444



المدينة المنورة 20 ربيع الآخر 1444 هـ الموافق 14 نوفمبر 2022 م واس
رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة، الاجتماع الثاني لمجلس إدارة الجمعية للعام الجاري، الذي شهد استعراض أكثر من 20 مشروعاً إنشائياً وتطويرياً لمراكز ومجالس وملاعب الأحياء والمراكز الحرفية بميزانية تجاوزت 70 مليون ريال.
وفي مستهل الاجتماع، اطّلع المجلس على عرضٍ مرئي عن إنجازات الجمعية وخطط سير العمل في المشاريع الجاري تنفيذها ومجمل المبادرات والأنشطة المقدمة لخدمة المجتمع، تضمن 7 مشاريع جديدة لمراكز الأحياء في كلٍ من حي باقدو والزهرة والهجرة والدعيثة وحمراء الأسد وحي الدفاع، ليكتمل عقد سلسلة مراكز الأحياء مع مركز حي الخالدية والأزهري، ومركز الأمير سلطان الاجتماعي، ليصل مجموعها إلى 10 مراكز ضمن أعمال المرحلة الأولى، وتتكون المراكز الجديدة من مبانٍ رئيسية تضم مسارحاً وصالات للألعاب الرياضية للرجال وأخرى للنساء ومراكز لرعاية الأطفال ومبانٍ الخدمات العامة المقدمة للمستفيدين من سكان الأحياء السكنية، في حين تشرف الجمعية على 46 مجلساً من مجالس الأحياء المعتمدة موزعة جغرافيًا لتغطي معظم الأحياء السكنية في المدينة المنورة.
وعلى صعيد متصل، ناقش مجلس إدارة الجمعية مستجدات مشروع القبة الرياضية الاجتماعية المُقامة على مساحة 34 ألف متراً مربعاً في الحديقة المركزية بقيمة 13 مليون ريال، ووصلت نسبة الإنجاز فيه 70%، والتي تضم مناطق مخصصة للملاعب الرياضية والمناسبات الثقافية والاجتماعية ومناطق المعارض والمؤتمرات.
وأشاد مجلس إدارة الجمعية بإحصائيات ومؤشرات تشغيل ملاعب الأحياء الرياضية متعددة الاستخدامات والتي تشمل 64 ملعباً في الأحياء في مرحلتها الأولى في 37 موقعاً، بالإضافة إلى استعراض خطة الوصول إلى تنفيذ 120 ملعباً في المرحلة الثانية.
كما وافق المجلس على إقامة ملتقى مجالس الأحياء الاجتماعية بشكل سنوي لتطوير عمل المجالس وتبادل الخبرات بينها والإفادة من التجارب الناجحة والمميزة للعمل الاجتماعي في خدمة الأحياء في عموم المملكة.
ونوّه سمو أمير منطقة المدينة المنورة بالدور الحيوي الذي تضطلع به مراكز الأحياء في تعزيز اللُحمة الوطنية وتنمية وتطوير البيئة الاجتماعية وتعزيز الترابط والأُلفة بين سكان الحي، ومساهمتها الفاعلة في تحسين جودة الحياة من خلال المبادرات الاجتماعية والرياضية والترفيهية الموجهة لأفراد الأسرة كافة.
وأكد الأمير فيصل بن سلمان، على الدور المحوري للحي في تهذيب الأخلاق وتعزيز التواصل والانفتاح على الأفكار وتنمية الشعور بالروابط الإنسانية اللي أوصى بها ديننا الحنيف بالإضافة إلى تنمية التمسك بعاداتنا وتقاليدنا العربية الأصيلة.
من جهته قدم الأمين العام لجمعية مراكز الأحياء الدكتور سمير المغامسي نيابة عن مجلس إدارة الجمعية، شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على دعمه ورعايته للجمعية ومناشطها والتي تأتي في إطار دعم سموه وتشجيعه المتواصل لمشروعات الخير والعطاء والتنمية في جميع المجالات.