الأخبار أخبار المدينة

حالة مطرية جديدة من ...

حالة مطرية جديدة منتصف الأسبوع

-

الأحد, 03 جمادى الأولى 1444



أمطار جدة التي هطلت بغزارة، الخميس الماضي، هي الأعلى في تاريخ عروس البحر، إذ استمرت 8 ساعات وتسببت بطوارئ وتعطيل للدراسة وإلغاء رحلات طيران، وبلغت كمية الأمطار 179.7 ملليمترا على الجنوب، وذلك منذ عام 2009 والتي بلغت حينها 111 ملليمترا، كما سجلت في 2011 نحو 90 ملليمترا.

وقال متحدث باسم الدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة إنه تم تسجيل حالتي وفاة حتى الآن، ودعا الجميع إلى عدم الخروج إلا للضرورة فقد غمرت مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة عددًا من الشوارع والطرق الرئيسية، وتسببت الأمطار الغزيرة في غرق عدد من السيارات في الشوارع، وخاصة حي السامر.

جريان الأودية

تشير آخر البيانات الجوية المستلمة لدى مركز طقس العرب الإقليمي للأرصاد والتنبؤات الجوية إلى أن السعودية ستتأثر منتصف هذا الأسبوع بحالة ماطرة جديدة تؤثر على مناطق عِدّة من المملكة، مرفقة بهطولات مطرية متفاوتة الغزارة ومصحوبة بحدوث عواصف رعدية أحيانًا وتستدعي الانتباه من خطر جريان الأودية وتشكل السيول في بعض المناطق.

ويتوقع أن يستقر الطقس في أغلب مناطق المملكة الإثنين، باستثناء أجزاء من مرتفعات تهامة بالمناطق الجنوبية الغربية، وتعبر المملكة، الثلاثاء، جبهة هوائية باردة تدريجيا، ولكن بشكل بطيء بدءا من أقصى شمال وشمال غرب المملكة، تترافق مع طقس بارد نسبيا وغائم وماطر، وتشمل غرب منطقة الحدود الشمالية والجوف وتبوك وشمال المدينة المنورة بما في ذلك الأجزاء الساحلية من المنطقتين وخاصة سواحل جنوب تبوك وشمال المدينة المنورة، وتكون هذه الأمطار رعدية ومترافقة مع حدوث العواصف الرعدية وزخات من البرد.

انخفاض الحرارة

ويتزايد عبور الجبهة الهوائية الباردة أجواء المملكة تدريجيا أثناء المساء والليل، لذلك تنخفض درجات الحرارة بشكل إضافي وتمتد الأمطار لمحافظة عرعر وحائل والمدينة المنورة مع بقاء فرص الأمطار على الجوف ومحافظة طريف، وتكون الأمطار متفاوتة الغزارة وقد يصحبها حدوث الرعد أحيانا وخاصة على المناطق الساحلية الغربية، وتكون هذه الأمطار غزيرة أحيانا ويخشى من تشكل السيول إبان عبور الجبهة الباردة نتيجة توقعات بحدوث معدل غزارة عالٍ للأمطار حينها ويشمل ذلك بعض المناطق الساحلية.

ويحتمل أن تشمل فرص الأمطار ولكن بشكل أقل شمولية يوم الأربعاء أجزاء متفرقة من القصيم وشرق الحدود الشمالية وشمال مكة المكرمة، وقد تشمل بذلك بعض المناطق الساحلية منها.

من إنذار إلى تحذير

وكان النظام الآلي للإنذار المبكر التابع للمركز الوطني للأرصاد، رفع درجة الإنذار بمحافظة جدة والشعيبة بمحافظة بحرة إلى تحذير بسبب الأمطار الغزيرة، وشمل النظام الآلي للإنذار المبكر، كامل محافظة جدة، ومركز الشعيبة بمحافظة بحرة، والأجزاء الساحلية، وقد تعرضت تلك المناطق لعواصف رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة، مع نشاط في الرياح السطحية، وانعدام في الرؤية، وجرت السيول وفاضت الأنفاق بالمياه حتى تم إغلاقها.

وكشف الدكتور عبدالله ‌المسند، نائب رئيس جمعية الطقس والمناخ السعودية، سبب السيول الجارفة التي تعرضت لها مدينة جدة الخميس، أن الكميات الغزيرة والهاطلة على جدة خاصة جنوبها بلغت 169 ملم من الساعة 8 ص حتى 2 ظهرًا وفقا للأرصاد، وهذا يعني أن ما تستقبله الرياض من أمطار في موسم كامل هطل في جدة في غضون 6 ساعات فقط، وأن مثل هذه الكمية الكبيرة من مياه الأمطار يمكن أن تغرق الكثير من المدن العالمية.