الأخبار أخبار المدينة

عام / سمو نائب أمير ...

عام / سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة يدشن برنامج "سفراء الوسطية 7" بجامعة طيبة

-

الثلاثاء, 03 جمادى الثانية 1444



المدينة المنورة 02 جمادى الآخرة 1444 هـ الموافق 26 ديسمبر 2022 م واس
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، دشّن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير المنطقة، أعمال النسخة السابعة من برنامج سفراء الوسطية الذي تنظمه جامعة طيبة بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية، تحت شعار "الوطن حياة"، وذلك بمركز المؤتمرات والاحتفالات بالجامعة بمشاركة 40 جامعة وكلية وأكثر من 160 طالب وطالبة.
وأوضح معالي رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني، في كلمته الافتتاحية لفعاليات البرنامج، أن المملكة دأبت على دعم الوسطية والاعتدال ووعي مواطنيها على مستوى المحاور الشرعية والإنسانية، مؤكداً أن رؤية المملكة 2030 تعمل على تعميق قيم المواطنة والمسؤولية في مواطنيها، حباً وانتماء لوطننا العزيز، وولاء ووفاء لقيادتنا الرشيدة -أيدها الله- وتعزيز الوعي المجتمعي بالأمن الفكري من خلال منظومة فكرية وثقافية وخُلقية تحافظ على مبادئنا الأصيلة، وقيمنا الثابتة وتحصنها من أي تهديدات فكرية أو منحرفة.
وأشار إلى سعي وزارة التعليم خلال السنوات الماضية إلى مراجعة المناهج الدراسية وتعزيزها بالمحتوى الداعم للوسطية والاعتدال، فضلاً عن استحداث مادة التفكير الناقد التي تمنح الطلاب والطالبات المهارات اللازمة لتنظيم استقبال الأفكار وتحليلها والحكم عليها وفق تصور شمولي واضح.
وأعرب معالي رئيس الجامعة عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة، وسمو نائبه، على الرعاية الكريمة التي يحظى بها البرنامج منذ انطلاق أعمال نسخته الأولى واهتمام سموهما بنشر ثقافة الوسطية ومنهج الفكر الوسطي بين الشباب والمجتمع.
من جهته، أوضح الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور عبدالله الفوزان، أن المركز يسعى بالتعاون مع جامعة طيبة، إلى تحقيق رؤيته ورسالته نحو تعزيز ثقافة الحوار، مشيداً بالمشاركات ذات الأثر الميداني الايجابي للبرنامج بين أوساط الشباب الجامعي والتي تشكل محفزاً كبيراً لطرح الآراء والأفكار والتصورات لحمايتهم من مهددات النسيج الاجتماعي وتوعيتهم وتحصينهم، ومساعدتهم في صناعة المستقبل ومواجهة كافة التحديات في حياتهم.
وفي نهاية الحفل، كرّم سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة، الشركاء المساهمين في تنفيذ البرنامج، واختتم الحفل الخطابي بتدشين البرامج الإثرائية وعرض فيلم مرئي يستعرض سلسلة المبادرات والأنشطة للنسخة السابعة من البرنامج التي تستمر على مدار 4 أيام.
يُذكر أن برنامج سفراء الوسطية 7 يتضمن عدداً من البرامج والأنشطة والدورات التدريبية واللقاءات الحوارية والندوات الإثرائية بمشاركة نخبة من المتخصصين والخبراء بهدف تعزيز مفهوم الوسطية والاعتدال من خلال مجموعة من الموضوعات الحيوية في مجالات الأمن السيبراني، والوسطية في العالم الرقمي، والتسامح لغة العالم، إلى جانب اعتماد مبادرات لخدمة الحاج والمعتمر والزائر.