نائب أمير المدينة المنورة يرعى النسخة الخامسة لـ «ديوانية المقر»


رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير منطقة المدينة المنورة، النسخة الخامسة لـ "ديوانية المقر" التي تنظمها شركة المقر للتطوير والتنمية -الذراع الاستثماري لأمانة المنطقة-، وذلك بحضور معالي أمين المنطقة المهندس فهد بن محمد البليهشي، رئيس مجلس إدارة الشركة، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والمهتمين بقطاع صناعة التمور في المملكة.

وبدأت الندوة التي أقيمت بعنوان "التمور إرث وصناعة" بالسلام الملكي، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى الرئيس التنفيذي لشركة المقر ماجد بن محمد الشهلوب، الكلمة الافتتاحية لأعمال الندوة، أكد فيها أن التمور تعد رافداً اقتصادياً وغذائياً للوطن، ولذلك شرعت ديوانية المقر خلال النسخ الماضية في دراسة الفرص الواعدة في سوق المدينة المنورة واقتصادياتها المتنوعة وخرجت بحزمة من التوصيات والرؤى التي تنعكس على كثير من الأنشطة الاقتصادية بالمنطقة.

إثر ذلك، انطلقت أعمال الجلسة الحوارية بمشاركة الرئيس التنفيذي لمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران، ومدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس أيمن السيد، وأمين عام غرفة المدينة المنورة المهندس عبدالله أبو النصر، والرئيس التنفيذي لشركة المدينة للخدمات اللوجستية المهندس أنس صيرفي، وشهدت الجلسة تناول عدد من المواضيع المرتبطة بقطاع التمور شملت تسليط الضوء على 22% من مزارع المدينة المنورة المدرجة ضمن برنامج تأهيل المزارع للتصدير إلى الأسواق الأوروبية، بالإضافة إلى العمل على رفع القيمة الاقتصادية لمنتجات التمور بالشراكة مع القطاع الخاص لإنتاج منتجات تحويلية صحية، إلى جانب عقد الشراكات مع الجهات التنموية والاقتصادية لدعم الاستثمار في القطاع وتحفيز المزارعين لضمان جدوى الاستثمار في القطاع الزراعي.

كما استعرضت الجلسة وزارة البيئة والمياه والزراعة في تعزيز جودة الإنتاج وتقديم الخدمات للمزارعين ومكافحة الآفات وتقديم التوعية والإرشاد، في حين تناولت الجلسة توجه أمانة المنطقة عبر شركة المقر للتطوير والتنمية بالشراكة مع شركة المدينة للخدمات اللوجستية إلى إنشاء سوق مركزي جديد للخضار والفواكه والتمور واللحوم والأسماك في إطار السعي إلى تعزيز الميز التنافسية التي تتمتع بها المدينة المنورة ومنتجاتها ذات القيمة النسبية وتعزيز مساهمة القطاع في الناتج المحلي، فضلاً عن إنشاء سوق تمور مركزي بمساحة تزيد عن 200 ألف م2 يضم مجمعاً لبيع التمور وساحة للمزادات ومنطقة مخصصة لإقامة مهرجان التمور، بالإضافة إلى المخازن والمصانع ومركز خدمات التمور.

وفي ختام اللقاء أطلقت شركة المقر للتطوير والتنمية مبادرة "جنيّا"، والتي تهدف إلى تعزيز المنتج المحلي وخلق بيئة خصبة للاستثمار في قطاع التمور، والتي تُعنى بمواسم التمور، بالإضافة إلى حاضنة أعمال تُعنى بدعم الأفكار والمشاريع المتقدمة في صناعات التمور والنخيل في ظل امتلاك المدينة المنورة أكثر من 4.5 مليون نخلة وتصل قيمة الصادرات ما يُمثل 14% من إنتاج المملكة.

يُذكر أن أمانة منطقة المدينة المنورة تهدف من خلال ذراعها الاستثماري شركة المقر للتطوير والتنمية، إلى عقد سلسلة لقاءات دورية مباشرة مع المستثمرين ورجال الأعمال والفئات المستهدفة لعرض الفرص الاستثمارية وتمكين القطاع الخاص من المشاركة في منظومة التنمية الاقتصادية والحضرية التي تشهدها المنطقة.

آخر تحديث : 14-11-1445 03:00

نحرص على خصوصية البيانات

موقع امانة منطقة المدينة المنوره يستخدم ملفات تعريف الارتباط للتعرف على المستخدم و فهم احتياجاته كمستخدم لتوفير سهولة الوصول و تجربة مستخدم أفضل. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على إشعار الخصوصية لهذا موقع.