هيئة تطوير المدينة و “المقر” تمثلان نقاط اتصال رئيسية لفرص الاستثمار في المنطقة


أكد تقرير البيئة الاستثمارية لقطاع الحج والعمرة الصادر من وزارة الاستثمار وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن أن هيئة تطوير المدينة المنورة وشركة المقر للتطوير والتنمية تمثلان نقاط الاتصال الرئيسية لفرص الاستثمار في المدينة المنورة.

وأوضح التقرير أن الوحدة الاستثمارية في هيئة تطوير المدينة وشركة المقر للتطوير والتنمية -الذراع الاستثماري لأمانة منطقة المدينة المنورة- تعملان على النهوض بالتخطيط العمراني وتحسين جودة الحياة في المنطقة.

وتشارك شركة “المقر” في مشاريع التنمية بالتعاون والاتفاق مع شركات خاصة في مجموعة متنوعة من القطاعات، والتي تشمل العقارات والصحة والخدمات اللوجستية، والتجارية والسياحية والصناعية وغيرها. 

وأشار التقرير ذاته إلى الشراكة الاستراتيجية بين هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة وبرنامج رؤية المملكة 2030 في خدمة ضيوف الرحمن بجانب 36 جهة حكومية في المملكة، وتهدف الهيئة إلى تطوير المنطقة في مجالات عدة اقتصادية، واجتماعية، وثقافية وفي مجال النقل وغيرها.

وأطلق الأمير فيصل بن سلمان أمير المدينة المنورة في عام 2022 مشاريع هيئة تطوير المدينة لإعادة تأهيل وتفعيل مواقع المدينة المنورة التاريخية التي يزورها الحجاج والزوار خلال رحلة الحج والعمرة لإثراء تجربتهم.

وذكر تقرير البيئة الاستثمارية لقطاع الحج والعمرة أن برنامج الخصخصة والشراكة بين القطاعين العام والخاص تعزز دور القطاع الخاص في تقديم الخدمات وتوافر الأصول الحكومية التي تجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية المباشرة، و يتماشى البرنامج قانونيًا مع قانون مشاركة القطاع الخاص.

كما يشمل التعاون المخطط إجراؤه بين القطاعين العام والخاص القطاعات التالية من بين قطاعات أخرى، والتي تم تحديدها في قطاع الحج والعمرة وهي الرعاية الصحية والإقامة والبيئة والبنية التحتية والنقل، والتمويل، والتجارة.

آخر تحديث : 22-11-1445 11:09

نحرص على خصوصية البيانات

موقع امانة منطقة المدينة المنوره يستخدم ملفات تعريف الارتباط للتعرف على المستخدم و فهم احتياجاته كمستخدم لتوفير سهولة الوصول و تجربة مستخدم أفضل. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على إشعار الخصوصية لهذا موقع.