أمانة المدينة تواصل تنفيذ أعمال القطع الصخري لاستكمال طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز


أعلنت أمانة المدينة المنورة عن بدء أعمال استكمال امتداد طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز “الجامعات سابقا”، وذلك في إزالة القطع الصخرية ومواصلة أعمال الحفر في نطاق المشروع الممتد عبر جبل عير جنوب المدينة المنورة ضمن الجزء الرابط بين طريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز وطريق الهجرة شرقا.

ويهدف المشروع إلى رفع كفاءة منظومة النقل واتصال شبكة الطرق من خلال ربط أحياء المدينة المنورة بعضها ببعض، والذي يساعد ذلك في مرونة الحركة الانسيابية بالمنطقة، إلى جانب تسهيل نقل المركبات وتقليل الازدحام المروري.

ويمثل المشروع محورًا أساسيا يعمل على ربط الأجزاء الهامة حول نطاق جبل عير، ليتصل امتداده إلى طريق الهجرة و ميقات ذو الحليفة، مروراً للجهة المماثلة في أحياء التلال وبني بياضة والسكب والتي تمثل كثافة سكانية عالية.

ويأتي استكمال امتداد طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز ضمن حزمة المشاريع العملاقة في الطرق التي أعلنت عنها أمانة المنطقة في يونيو الماضي بقيمة تجاوزت 1.36 مليار ريال، وهي 5 مشاريع محورية في استكمال طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز “الجامعات سابقاً” على امتداد 27 كيلو متر بتكلفة 400 مليون ريال، وطريق الملك عبدالله بطول 27 كيلو متراً، و طريق الهجرة على امتداد 24 كيلو متر بقيمة إجمالية بلغت 500 مليون ريال، إضافة إلى استكمال طريق الملك خالد بن عبدالعزيز“الدائري الثالث” على أمتداد 18 كيلو متر بقيمة 256 مليون ريال، و مشروع تنفيذ جسر الصافية الملتف حول المسجد النبوي من الجهة الجنوبية بطول 950 متراً وبتكلفة بلغت 205 مليون.
آخر تحديث : 22-11-1445 09:52

نحرص على خصوصية البيانات

موقع امانة منطقة المدينة المنوره يستخدم ملفات تعريف الارتباط للتعرف على المستخدم و فهم احتياجاته كمستخدم لتوفير سهولة الوصول و تجربة مستخدم أفضل. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على إشعار الخصوصية لهذا موقع.